بنر ريميك‎

طباعة صفحة

سياسة الخصوصية

موقع صحيفة التعليم الالكترونية هو علامة تجارية مسجلة بالمملكة العربية السعودية ومرخصه من وزارة الإعلام .

موقع صحيفة التعليم الالكترونية يقدر ويحترم خصوصية عملائه ومستخدميه وزواره ويلتزم بحمايتها وتأمينها، وسياسة الخصوصية هذه توضح كيف أن موقع صحيفة التعليم الالكترونية يعامل المعلومات الشخصية التي تم جمعها في الموقع، كما تشرح سياسة الخصوصية أنواع المعلومات التي يتم جمعها وتصنيفها وكيفية استعمال المعلومات ولأي غرض، وفي أي الأحوال يمتنع موقع صحيفة المعلم عن إفشائها وكذلك الخيارات التي تتوفر للمستخدم فيا يتعلق بالمعلومات الشخصية. كما يتحمل مستخدمو موقع صحيفة التعليم الالكترونية كامل المسئولية تجاه ما يتم نشره من أخبار او تعليقات أو مقاطع او صور تجاه أي طرف ثالث حيث أنهم وبمجرد تسجيلهم بموقع الصحيفة تم أعلامهم واقرارهم واطلاعهم على كامل شروط واحكام استخدام الموقع , ويجب عليهم الموافقة كشرط الزامي للتسجيل، أما في حال عدم موافقتهم على شروط وأحكام وبنود استخدام الموقع فلن يحق لهم التسجيل او التمتع بمحتوياته.

وتحتوي  المعلومات الشخصية على عنوانك وعنوان البريد الالكتروني أو رقم الهاتف، ولكن يجب ملاحظة أن مقاطع الفيديو والصور والمحتويات الأخرى التي يتم نشرها على الموقع بواسطة المستخدمين سوف تصبح محتوى منشور وليست معلومات شخصية تخضع لسياسة الخصوصية هذه، ولذلك فهي خارج نطاق هذه السياسة بمجرد نشرها على الموقع.

التحديثات

عند إضافة خصائص جديدة وخدمات في موقع صحيفة التعليم الالكترونية، سوف نقوم بتعديل سياسة الخصوصية، وفي هذه الحالة يحق لموقع الصحيفة تعديل سياسة الخصوصية في أي وقت من الأوقات، وسيتم نشر السياسة المعدلة في القسم الخاص بسياسة الخصوصية  وذلك من أجل إخطارك بالمعلومات التي قمنا بجمعها وكيف سنستخدمها وفي أي الظروف، إن وجدت، كما سنقوم بإفشائها. كما نخطرك بأنه من المحتمل تعديل أو اضافة اي بنود جديدة من وقت لآخر،  لذا يرجى مراجعة السياسة بصفة مستمرة للتعرف على التغييرات التي تمت فيها ( سيتم توضيح التحديثات التي تمت في الوثيقة). ونحن من جانبنا نعتبر أن زياراتك لموقع صحيفة المعلم الالكترونية دوت كوم بمثابة إقرار بقبولك المطلق دون أي اعتراض على الشروط  الواردة في السياسة.

جمع المعلومات والبيانات

عند تسجيلك في موقع صحيفة التعليم الالكترونية نقوم بجمع البيانات الشخصية مثل اسمك وتاريخ ومكان الميلاد والجنس والمعلومات الأخرى والتي قد يكون بعضها اختياريا. وقد تقوم أنت بجمع معلومات من الموقع والاشتراك في أنشطة مثل تحديث مقاطع الفيديو والصور ونشر التعليقات والردود وتسجيل محتويات اعتراضية . وبخصوص هذا الإجراء فإننا ملزمون بموجب القانون بجمع وتسجيل البيانات الخاصة بك، لذا يجب أن تعلم أن اهتماماتك والبيانات الشخصية الأخرى التي تم إفشاؤها في سجلك ستكون متاحة للعامة وبالتالي يمكنهم الدخول إليها.

ولأغراض الأمان والأغراض الأخرى، نقوم أيضا بجمع البيانات التي تتعلق باستخدام موقعنا مثل عدد المستخدمين وعدد مرات الزيارة وطريقة الاستخدام وعدد المستخدمين حسب الدولة وما شابه ذلك من بيانات , كما يحق لموقع الصحيفة أن يحتفظ بحقه في معاينة محتويات ملفك الشخصي وذلك للتحري عن اي أختراقات أوأنتهاكات لشروط الاستخدام , وفي حال اكتشاف اي انتهاكات يحتفظ الموقع بحقه في حذف والغاء البيانات الشخصية دون الرجوع لك .

كما أن البيانات الكلية سوف يتم جمعها لأغراض إحصائية بصورة أساسية من أجل قياس قاعدة المستخدمين لدينا بالإضافة لسبر أغوار أذواق العملاء ودراسة المبادرات الجديدة، ومن ضمن البيانات والمعلومات التي يتم جمعها أثناء استخدامك للموقع عدد المرات التي شاهدت فيها إعلانا محددا على موقع الصحيفة.

ولأسباب أمنية ولحماية الموقع ، تقوم أجهزة الخادم التابعة لنا بتسجيل معلومات بعينها التي يقوم بإرسالها المتصفح الخاص بك في كل مرة تزور فيها موقعا خارجيا من خلال موقعنا. وهذا قد يشمل المعلومات مثل الطلب المرسل من الشبكة وعنوان مزود الخدمة ونوع المتصفح وصفحات الإحالة والخروج ونوع المنصة وصفحات الهبوط والصفحات التي تمت مشاهدتها والمدة الزمنية التي قضيتها في صفحات بعينها وزمن وتاريخ طلبك والمعلومات الأخرى المماثلة.

استخدام المعلومات

يستخدم موقع صحيفة التعليم الالكترونية البيانات الشخصية المزودة من قبل المستخدمين، من أجل تقديم المنتجات و الخدمات والتعرف والتوثيق وتحسين مستوى الخدمة والاتصال والبحث واستخلاص التقارير، وأي معلومات شخصية أو مقاطع فيديو أو محتوى صور تقوم أنت بإفشائها بصورة طوعية على الموقع يمكن مشاهدتها بواسطة أناس آخرين.سيتم أيضا عرض اسم حسابك للمستخدمين الآخرين عندما تقوم بتحميل مقاطع الفيديو والصور أو نشر التعليقات في الموقع، ومقاطع الفيديو والصور التي قمت بتحميلها قد يتم تداولها عبر الانترنت والقنوات المعلوماتية الأخرى ( إلا إذا اخترت أن تجعلها خصوصية).

نضمن لك أن عنوان بريدك الالكتروني والبيانات الشخصية الأخرى سوف لن يتم استخدامها لإرسال رسائل تجارية أو تسويقية لك دون الحصول على موافقتك المسبقة ولكن تعتبر حق من حقوق الموقع ، ولكن سوف نرسل لك كافة التنويهات المتعلقة بالخدمة إن كانت مهمة بصورة مطلقة. فعلى سبيل المثال، عندما يقوم مستخدم بالإبلاغ عن وجود بريد غير مرغوب فيه على الفيديو الذي قمت بتحميله، فإن موقع الصحيفة قد يقوم بإخطارك بذلك عن طريق البريد الالكتروني.

البيانات المجمعة سوف يتم استخدامها لفهم طريقة استخدام الموقع ومن ثم تحسين الخدمات المقدمة بواسطة الموقع وبذلك نحصل على رضا العميل، وسوف لن يتم استخدام هذه المعلومات بطريقة تؤدي للتعرف عليك، والمعلومات المجمعة وكذلك البيانات غير الشخصية سيتم أيضا استعمالها بواسطة موقع الصحيفة وبواسطة مزودي الإعلانات لدينا لمراقبة أداء الإعلانات.

نستخدم المعلومات الشخصية وبعض المعلومات غير الشخصية ( مثل بيانات الاستخدام دون الإشارة للاسم والكوكيز وعناوين بروتوكول الانترنت ونوع المتصفح وغيرها) وذلك من أجل تحسين جودة واستخدام الموقع وإنشاء خصائص جديدة ومن أجل الترويج والأداء الوظيفي وتجويد الخدمة عن طريق حفظ وتتبع وتحليل الأشياء المفضلة للمستخدم وتوجهاته. وكذلك نقوم باستخدام المعلومات من أجل تحليل العوامل الرئيسية التي يجب استهدافها بغرض الإعلان، و قد نستخدم معلوماتك الشخصية للتواصل معك بخصوص حسابك وإخبارك بالتغيرات التي جرت على الموقع ودعم أنشطتك عبر الاتصال وللرد على أسئلتك.

ومن أجل الدخول السريع لموقعنا والتصفح بطريقة أسرع، نقوم أيضا باستخدام الكوكيز والعلامات الدالة على الشبكة والمعلومات المسجلة لتذكر بيانات المستخدم بحيث لن يكون مطلوبا منك إعادة إدخالها في الزيارات التي تلي لموقع الصحيفة، ومن أجل توفير المحتوى المعدل والمعلومات ومراقبة الإحصاءات مثل العدد الكلي للزوار والصفحات التي تم مشاهدتها. والكوكيز التي يتم استخدامها بواسطة الموقع والمعلنين هي من أجل الفهم الأمثل لمستخدمينا وأنماط استخدامهم وتفصيل موقعنا حسب اهتمامات مستخدمينا، وكذلك نقوم بإشراك أطراف ثالثة أخرى لمراقبة استخدام الإعلانات في الموقع. وهذه الأطراف الثالثة قد تستخدم كوكيز ومرشدات الشبكة لجمع مثل هذه المعلومات، وقد تكون راغبا في إخفاء النشاط الذي تقوم به في الموقع أو بياناتك الشخصية من المستخدمين الآخرين.

إفشاء المعلومات

يلتزم موقع صحيفة المعلم الالكترونية بعدم بيع أو تأجير أو إعطاء بياناتك الشخصية، وقد نتشارك المعلومات الإحصائية المجمعة ومعلومات البيانات الشخصية التي تخص مستخدمي موقع الصحيفة مع أطراف أخرى، بما في ذلك موزعينا أو موردينا أو عملاء معلنينا الفعليين أو المحتملين وشركائنا في العمل والأطراف الأخرى الذين يزودونا بالمنتجات أو الخدمات بهدف الاستخدام، وهذه المعلومات ليست مرتبطة بأي معلومات شخصية.

لا يتشارك موقع صحيفة المعلم الالكترونية البيانات الشخصية الخاصة بك مع أناس أو أطراف ثالثة غير تابعة لنا دون الحصول على موافقتك المسبقة، إلا في الحالات التالية:

–    اسم حسابك سيكون ظاهرا أسفل المشاركة أو الصورة الخاصة بك ومقابل التعليق الذي ترسله عبر الموقع، وكافة المعلومات الشخصية التي يضمها ملفك الشخصي سوف تكون أيضا متاحا للعامة.
–    المعلومات الشخصية وغير الشخصية قد يتم إعطاؤها للشركات التابعة لنا والشقيقة أو الأعمال الأخرى أو الأشخاص وذلك من أجل معالجة تلك البيانات نيابة عنا. والأطراف ذات العلاقة يجب أن توافق على معالجة البيانات بالتوافق مع سياسة الخصوصية، ويؤكد موقع الصحيفة على أن استخدامه لهذه المعلومات سيكون محدودا.
–    قد نتشارك المعلومات الديموغرافية والبيانات غير الشخصية الأخرى مع شركائنا في العمل، وسوف تستخدم هذه البيانات بموافقتك.
–    قد نكون ملزمين أو يكون من الضروري أو المناسب إفشاء معلوماتك في حالات وظروف بعينها مثل الإجابة على إجراء قانوني بموجب أمر محكمة أو استدعاء أو لمنع أو محاربة الاحتيال أو بموجب قانون محلي أو بغرض تطبيق شروط الاستخدام خاصتنا وحماية الحقوق أو الممتلكات أو من أجل سلامة موقع الصحيفة أو مستخدمينا أو غيرهم.

–    قد نقوم بإفشاء معلوماتك التي تتعلق باندماج أو تملك أو تصفية شركتنا، وذلك للشركة الأم أو الشركات التابعة أو المتحالفة مع موقع الصحيفة، وفي دخولك لأي تطبيق تابع لطرف ثالث، أو تتبع الروابط من V إلى موقع آخر أو مشاهدة موقع الصحيفة عن طريق موقع آخر، فإن المعلومات التي تقوم بإفشائها قد لا تكون مشمولة بسياسة الخصوصية هذه، لذا فإننا نصحك أن تراجع سياسات الخصوصية التابعة للمواقع تلك قبل إفشاء أي معلومات أو بيانات شخصية.

مكافحة الرسائل الاعلانية غير المرغوب فيها

–    لا يتم وبأي شكل من الاشكال بيع معلومات البريد الاكتروني الخاصة بمستخدمي موقع  صحيفة المعلم الالكترونية أو تأجيرها أو مبادلتها أو مقايضتها أو توزيعها بأي شكل من الاشكال الا لغرض استخدامها في نطاق خدمة الموقع فقط او الترويج له، او لأي مسابقات قد يجريها الموقع لصالحه دون اعتراض منك على ذلك فنحن نتخذ اقصى اجراءات الحماية لمستخدمينا الكرام .

الأمان

يستخدم موقع الصحيفة تدابير أمنية لضمان خصوصيتك ضد أي إفشاء غير مصرح به وحماية بياناتك ومعلوماتك، ولكن التقنيات الجديدة التي تظهر بصورة مستمرة تهدد بكسر تدابير الأمان، لذا ليس في الإمكان ضمان التدابير الأمنية التي استخدمناها أنها يمكنها أن تحمي معلوماتك الشخصية من التهديدات الجديدة، وكذلك لا يمكننا الأدعاء بأن التدابير الأمنية هي ضمان أكيد لعدم الانتهاك. ورغم وجود نصوص السلامة إلا أن العوامل التي تقع خارج سيطرتنا قد تضطرنا لإفشاء البيانات غير المصرح بإفشائها.

شروط وقواعد استخدام الدردشة الخاصة بموقع مقطعي

1-     لايحق لمستخدمي الدردشة الكتابية استخدام العبارات المسيئة للاديان أو للتفرقة العنصرية أو العرقية أو للتحريض أو تشويه السمعة لاي طرف كان أو للتهديد أو لإرسال روابط او ملفات او أي برامج مخالفة أو مواد أباحية أو تذليلها للغير بشكل مباشر أو غير مباشر, او استخدامها لالحاق الضرر بالدول أوسياساتها  , او دعوة للتحرش الجنسي أو العرقي ضد أفراد او جماعات فكل ما ذكر يقع تحت مسئوليتك الشخصية الكاملة.

مشاكل الخصوصية

يؤكد موقع الصحيفة  التزامه بسياسة الخصوصية ولكن فرص مشاكل الخصوصية لا يمكن التأكد منها بصورة كلية، وعند رصد أي مشاكل خصوصية فإننا نقوم باتخاذ التدابير التصحيحية على الفور، وموقع الصحيفة ليس مسئولا عن أي أضرار عارضة أو مترتبة أو عقابية تتعلق بالممارسات الموضحة في سياسة الخصوصية.

التواصل غير المرغوب فيه

سيقوم موقع الصحيفة بإبلاغ مستخدميه بكافة التطورات الهامة التي تتعلق بالخدمة وذلك بصورة منتظمة، وفي حال عدم رغبتك في استلام اتصالات أو خدمات بعينها، فيجب عليك إخطارنا بذلك. ويحق لنا أن نرسل لك الإشعارات الهامة التي تصدر عن مدير النظام ورسائل التسجيل والتنويهات المماثلة دون الحصول على إذن منك.

أتصل بنا

إن كان لديك أي استفسارات أو مقترحات بخصوص سياسة الخصوصية هذه، يرجى التواصل معنا عبر البريد الالكتروني  أو في حال مواجهتك لعقبات أو أستفسارات أو شكوى من اي أحد من مستخدمي موقع صحيفة المعلم الالكترونية  فقط توجهه عن طريق الإرسال لـ :

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m3llm.net/?page_id=192135

أسعدنا بتعليقك هنا