بنر ريميك‎

جامعة الملك خالد تبرم عقد شراكة مع الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي


بهدف الحصول على الاعتماد المؤسسي للجامعة

جامعة الملك خالد تبرم عقد شراكة مع الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي



صحيفة التعليم الإلكترونية : طارق الحمدان

 

 

نيابةً عن معالي مدير جامعة الملك خالد وقع وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور أحمد بن يحيى الجبيلي عقد الاعتماد المؤسسي للجامعة، و6 من برامجها الأكاديمية مع الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي ؛ وذلك بهدف الحصول على الاعتماد البرامجي.

وأوضح الدكتور أحمد الجبيلي أن الجامعة قامت بتوقيع العقود والاتفاقية مع الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي للحصول على الاعتماد المؤسسي للجامعة ، والاعتماد البرامجي لـ6 برامج أكاديمية هي: الطب ، وإدارة الأعمال،  وعلوم الحاسب، وهندسة الحاسب، والهندسة الميكانيكية، والهندسة المدنية.

وبيَّن أن العقود تتضمن إجراء العملية التقويمية وفق معايير ومواصفات الهيئة، مع عقد الدورات التدريبية اللازمة، وتقديم جميع الخدمات الإدارية ، والدعم والمساعدة الفنية التي تتطلبها العملية التقويمية.

كما أفاد الجبيلي أن الجامعة ممثلةً في وكالة الجامعة للتطوير والجودة عملت في السنوات الأخيرة على عدد من الخطوات في سبيل تحسين جودة مخرجاتها التعليمية في مجال الاعتماد الأكاديمي من خلال إدارة وتحسين الجودة في الجامعة، ومن أهم هذه الخطوات التي قامت بها عمل الخطة الإستراتيجية ، والخطة التنفيذية، وبناء المقررات ، وتطوير البرامج الدراسية وفق الإطار الوطني للمؤهلات ، ومعايير الجودة للهيئة الوطنية للتقويم ، والاعتماد الأكاديمي، بالإضافة إلى مراجعة الدراسة الذاتية وتحديثها في ضوء مستجدات الجامعة، وتوفير البيانات والإحصائيات اللازمة من خلال مؤشرات الأداء والمقارنة المرجعية.

 ويعد هذا التعاون بين الجامعة والهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي قائمًا منذ سنوات في مجال الاعتماد المؤسسي والبرامجي ، والبرامج التدريبية التي تقدمها الهيئة ؛ وكذلك الزيارات المتبادلة بهدف تطوير وتحسين العملية التعليمية بالجامعة ، والوصول إلى الاعتماد وفق معايير الهيئةوأنظمتها .

وسوف يستمر هذا التعاون حتى يتحقق الاعتماد بشقيه المؤسسي والبرامجي لجميع برامج الجامعة ، والذي تم التخطيط له وفق برنامج زمني محدد. ، حيث عملت الجامعة خطة عمل زمنية لاعتماد جميع برامجها الأكاديمية ، و تشمل هذه الخطة الزمنية 4 مراحل أساسية مراعية في ذلك افتتاح الكليات ، والبرامج الجديدة.

كما تحرص الجامعة بالحصول على الاعتماد البرامجي لجميع برامجها الأكاديمية من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي ، بالإضافة إلى  الاعتماد الدولي. ؛ حيث يبلغ عدد كليات جامعة الملك خالد بعد استقلال جامعة بيشة عنها ( 35 )كليةً منها ( 17 ) كليةً للبنين و( 18 ) كليةً للبنات , أما البرامج الأكاديمية في الجامعة فهي ( 43 ) برنامجًا.

يذكر أنه سوف يتم  البدء بالعمل على هذه العقد مع بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الحالي 1436/1437هـ. كما أنه يأتي تتويجًا لجهود الجامعة ؛ لاستيفاء كافة المتطلبات الرئيسة للحصول على الاعتماد بشقية المؤسسي والبرامجي.


أسعدنا بتعليقك هنا