بنر ريميك‎

كلمات فخر وإعتزاز من قيادات و تربويات تعليم النماص


بمناسبة الذكرى الأولى لبيعة سلمان الحزم‎

كلمات فخر وإعتزاز من قيادات و تربويات تعليم النماص


التعليم بالنماص

صحيفة التعليم الإلكترونية : النماص - نورة الشهري :

النماص – نورة الشهري  : بمناسبة الذكرى الأولى لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه تستمر كلمات الحب والولاء والطاعة لملك الحزم من عدد من قيادات و تربويات تعليم النماص منها :

تحتفي مملكتنا الغالية بذكرى عزيزة على قلب كل مواطن ومواطنة وهي ذكرى البيعة الأولى لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم ، والذي أسسه على شريعة واضحة ليلها كنهارها ، فأق
ام العدل ورتب البيت السعودي وعمل على نهضة الوطن والمواطن ، وتوالت إنجازاته التي عانقت عنان السماء  سموا وضخامة ، حيث حمى الجار والدار ، ودحر العدو القريب والبعيد ، وألف تحالفات لم يسبقه لفعلها غيره ، فعزز مكانة الدين والوطن وأعاد هيبة الأمة ، ووقف شامخا في وجه الإرهاب وأهله ، وأفشل خطط المجوس ومن والاهم ، ولم تشغله  هذه الأمور الجسام عن الفقير والملهوف والمكروب في شتى أصقاع الأرض ، وبكل هذه الخصال والاجازات والذكاء السياسي  والحب لوطنه ومواطنيه جمع القلوب حوله وكوّن لُحمة وطنية قوية ، ونحن أبناء وبنات هذا الوطن العزيز نجدد الولاء والطاعة والحب لمليكنا ووطننا ونكون شوكة في حلق العدو ،  ونقف خلف قيادتنا وبواسلنا بالعمل الجاد والدعاء الصادق بأن يحمي الله مملكتنا وولاة أمورنا وجنودنا البواسل ، ويحفظ علينا أمننا ورخائنا ، وجميع بلاد المسلمين .
عزيزة

مرّ عام مليء بالإنجازات مليء بالكرامة أعاد لأمتنا الهيبة ولمملكتنا ثقلها الديني والسياسي والاجتماعي أصبحنا ننتظر التجديد مع صباح كل يوم و مسائه .
نفتخر بكل قرار يتخذ لأننا نعرف أنه  لصالح أمتنا الإسلامية ولبلدنا .نفخر  أن بلدنا يقود العالم الإسلامي بتحالفاته القوية الثقة بين القيادة والمواطن أصبحت قوية الكل صار جندي ومدافع عن الوطن لأن سلمان جعلنا نشعر بذلك سلمان الحزم أصبحت أيقونة نعرفه بها .

جميلة البسامي

بِسْم الله الرحمن الرحيم

  تحتفل بلادنا هذه الأيام بالذكرى الأولى لمبايعة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله،سلمان الحزم والعطاء وحكيم الأمة بذل جهود كبيرة في خدمة القضايا العربية والإسلامية والدولية وخدمة مواطنيه بالدرجة الأولى،
وحظي بمكانة مرموقة على المستوى الإقليمي والدولي لما يتمتع به من حنكة ونظرة ثاقبة فيها الحزم والاستقرار لشعوب أمته، اسأل الله تعالى أن يوفقه ويحفظه وولاة أمرنا وأن يديم نعمة الأمن والأمان على بلادنا.

 هدى سعيد الشهري

تمر علينا هذه الأ يام الذكرى الأولى  لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و نجددله العهد
والولاء حفظه الله ذخر للاسلام والمسلمين. قام الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بأسس  جديدة للدولة التي يصل فيها برعايته أحفاد  الملك المؤسس الى عتبة الحكم.. كما تصدى وبكل قوة لأضخم  التحديات التي تشهدها البلاد حيث قام بأول تحالف عربي وإسلامي  لغرض اعادة الشرعية لليمن الشقيق.. وتصدى بكل حزم لأطماع  إيران العدوة حيث أعلن  حفظه الله عن بدء عمليات عاصفة الحزم. واستطاع بتوفيق الله من إعادة  الشرعية لليمن وبهذا الموقف أعاد  حفظه الله للأمة  العربية والإسلامية  هيبتها… وعهده عهد خير ونصر وعز للاسلام والمسلمين.. نعم هو عام الحزم وعام البناء وعام تنوع مصادرالدخل.. وهو عام  الزعامة التي تصنع الحدث لبناءالمجد والعزة لهذا الوطن وابنائه..

فاطمة عبدالرحمن زحمي
هي ذكرى عام مختلف من الحزم والعزم نجدد فيها الولاء ونعلن فيها الفخر بملك استثنائي أرسى فينا دعائم وطن مستقر  تعلو به أيادي الإصلاح والنهضة من جهة وقطع بنا دابر سهام أعداء تتربص بالوحدة واللحمة الوطنية من جهة آخرى ..عام
حافل بالتحديات والإنجازات التي تثبت للعالم دوماً أن الشعب السعودي على قلب رجل واحد ولائه  وإعتداده لله ثم للمليك والوطن أسأل الله أن يعيدها أعواماً مديدة وبلادنا ترفل بالمزيد من النماء والإزدهار والإستقرار في ظل قيادة والدنا الغالي الملك سلمان بن عبدالعزيز ونائبيه حفظهم الله
هند الجاسر

نبارك لملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على مرور عام من توليه مقاليد الحكم وهذه المناسبة غالية على جميع المواطنين .
يستذكر فيها الجميع المنجزات التاريخية لهذا الوطن المعطاء في ظل قيادتنا الحكيمة نسأل المولى العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ،  وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ، وسمو ولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وأن يحفظ على هذه البلاد أمنها واستقرارها وكافة بلاد المسلمين أنه سميع ‎مجيب

وفاء عبدالله الكناني

 في ذكرى مرور عام على بيعة ملك الحزم والحكمة  الملك سلمان بن عبدالعزيز بإسمي واسم منسوبات المدرسة نجدد الولاء والبيعه على السمع والطاعة في المنشط والمكره.
لقد حقق الملك سلمان في عام واحد إنجازات عظيمة  متكاملة في مختلف المجالات  سواء كانت تنموية أو صحية أو تعليمية أو صناعية أو اجتماعية  وحدثت تحولات كبيرة في السياسة الداخلية والخارجية أبرزها أن المملكة تشق طريقها لرسم قوى عالمية جديدة يكون فيها للعرب والمسلمين كلمتهم وعزتهم ، كما أن الملك وضع مصلحة الوطن والمواطن في مقدمة أولوياته ونظم بيت الحكم بدخول الجيل الثالث من أبناء الأسرة المالكة بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وليا للعهد وتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد نسأل الله الكريم أن يوفق ملكنا سلمان بن عبدالعزيز وان يحفظ بلادنا من شر كل حاقد وحاسد.
فاطمة مفرح

مضى عام على تولي الملك سلمان الحكم في حساب الزمن ولكنه أعوام عديدة في حساب الأمة الإسلامية ( سددك وحفظك الله )

 لولوة القرني

الحمد لله على الإيمان والحمد لله على الأمان والحمد لله على نعمائه وجميع فضله والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد بن عبدالله أشرف العالمين وخاتم المرسلين ، إن الذكرى الأولى لهذا اليوم الأغر الذي بايع فيه أفراد الشعب السعودي
الأبي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملكاً للبلاد تستدعي لذاكرتنا النضال العظيم الذي قام به مؤسس بلا دنا الطاهرة ليوحد أبناء شعبها على كلمة التوحيد قبل أن يوحد أراضيها ثم ما خلفه فيه أبناؤه الملوك من بعده على ذات المنهج رحمهم الله جميعاً حتى بلغت الأمانة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، أمد الله في عمره وأيده بقوته ونصره حيث لم يأل جهداً رعاه الله في خدمة وطنه وأبناء شعبه على الصعد كافة.
وذكرى البيعة هذه يميزها موقفان رائعان عظيمان أولهما : ما أثبته أبناء الشعب السعودي العظيم للعالم بأسره من وفائهم وصدق وعودهم وحقيقة بيعتهم لمليكهم المرتكزة على أسس دينية عقائدية متينة، وثانيهما : ما أجزله خادم الحرمين الشريفين لأبناء شعبه كافة من العطاء وحسن الرعاية ، وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ، فهنيئاً لخادم الحرمين الشريفين بشعبه وهنيئاً لنا  بمليكنا  نسأل الله سبحانه أن يديم علينا اللحمة والخير وأن يرزقنا شكر نعمه وأن يحفظ لنا قائدنا ومليكنا.فاطمة بنت بخيت الدوسري
بيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله عهد على الطاعة من الرعية للراعي ، وإنفاذ مهمات الراعي على أكمل وجه ، وأهمها سياسة الدين والدنيا على مقتضى شرع الله …
شريفة حزام الشهري
إن ذكرى البيعة للملك سلمان  تذكر كل العالم  بالتغير التاريخي  الذي احدثه  حفظه الله للمملكة العربية السعودية اثناء عام كامل على كل الاصعدة سياسياً وعسكرياً وعلمياً واجتماعياً وإدارياًً    وهذا لا يأتي الا بقوة العزم  والحزم  والمبني  على قاعدة إيمانية سليمة المنهج الرباني   والذي تربى عليه حفظه الله ورعاه وجعله  ذخراً للأُمة  العربية والإسلامية .
ثمراء بنت  صالح آل عبد العزيز  العمري

 

عام عز وحزم وعزم

جددنا بيعتنا للملك سلمان بن عبدالعزيزعلى كتاب الله وسنة رسوله اللهم وفق خادم الحرمين الشريفين وولي العهد وولي ولي العهد لما فيه خير للعباد والبلاد
عائشة شاكر

 

بسم الله الرحمن الرحمن
والصلاة والسلام على أشرف  الأنبياء  والمرسلين  سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .. وبعد
في الثالث من شهر ربيع الثاني من عام 1436 للهجرة بايع الشعب السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ملك للمملكة العربية السعودية  ، وها نحن الآن  نكمل عاما كاملا على توليه مقاليد الحكم وخلال هذه الفترة كان له انجازات حازمة
إنجازات تاريخية في عهد ملك الحزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. حيث نجح – رعاه الله – في هذه الفترة القصيرة في تحقيق العديد من الإنجازات سواء الداخلية أو الخارجية.

فعلى المستوى الداخلي نجح في تثبيت بيت الحكم، وترتيب أركان الدولة، بضخ الدماء الشابة القادرة على دفع عجلة قيادة الدولة إلى مصاف الدول العظمى في الرقي والازدهار.

أما على المستوى الخارجي، فتأتى عملية عاصفة الحزم كأحد أهم إنجازات الملك سلمان، وإعلانه للجميع أن المملكة لن تقبل أي تهديد من أيّ نوعٍ بالقرب من حدودها، وأنها ستقف بجانب الشعب اليمني الشقيق ضدّ الانقلابيين الحوثيين على الشرعية، وبعد انتهاء الأهداف التي انطلقت من أجلها العاصفة، بدأت مرحلة «إعادة الأمل» للشعب اليمني السعيد وكذلك قطع العلاقات مع النظام الإيراني الذي دائما يسعى لزعزعة  أمن واستقرار المنطقة لهو دليل يؤكد شجاعة وحزم الملك سلمان فالملك سلمان حفظه الله أعطى رسالة قوية أن المملكة لن تقبل بالمساس بسيادتها أو تهديد أمنها وأمن جاراتها من الدول الشقيقة وأعطى رسالة للداخل بأن وضع الدولة تحت مراقبته ومتابعته التي لانعرف الفتور والكلل. وها نحن ننعم بالأمن والأمان ولله الحمد في وقت تعاني فيه كثير من الدول من عدم الاستقرار بسبب الحروب أو الأزمات الاقتصادية حفظ الله خادم الحرمين الشريفين ونائبيه وكافة الشعب السعودي العزيز من كل مكروه وأدام عز دولتنا الحبيبة ونصر جنودنا المرابطين على الحدود وأسأله أن يكتب الشهادة لمن قتل منهم والشفاء لمن أصيب وأن يعودوا لأهلهم سالمين غانمين.

شريفه سعد فرحان

بكل فخر تمر على مملكتنا الحبيبة الذكرى الأولى لبيعة سلمان الحزم والعزم والإصلاح  ، والنموذج الفريد في عصره ، ونحن في عزة وأمن ورخاء في الوقت الذي يتخطف الناس من حولنا ، فصلاح الرعية من صلاح الراعي ، وماقدمه على كل المستويات داخليا وخارجيا تعجز العقول عن استيعابه ، وقد ارتبطت قراراته حفظه الله بالثلث الأخير من الليل ، حين يتجلى ملك الملوك في السماء الدنيا ، وهنا يكمن سر علاقة العبد بربه ، فبقوة الإيمان والتمشي بأوامر الله تصدى للعدو وأرسى دعائم الحكم ودفع بشباب عرين الأسود لقيادة الدولة والتواصل مع الدول الكبرى في عزة وشموخ ، ولانملك لقياداتنا من عهد المؤسس إلى عهد الحازم العازم إلا أن نجدد الحب والوفاء والولاء لهم ، ونعاهد على السمع والطاعة ، ونسأل الله أن يحفظ قادتنا وجنودنا وشعبنا وأمننا ، وسنكون جنودا مخلصين بإذن الله .نورة ظافر الشهري

 


أسعدنا بتعليقك هنا