بنر ريميك‎

كلية الآداب بجامعة الملك فيصل تنظم حملة للمجتمع بعنوان “معا لوطن خال من الإدمان”


كلية الآداب بجامعة الملك فيصل تنظم حملة للمجتمع بعنوان “معا لوطن خال من الإدمان”



صحيفة التعليم الإلكترونية : الدمام - طارق الحمدان

 

fghggjn

برعاية نادى الأحساء الأدبي يطلق قسم الاتصال والإعلام في كلية الآداب بجامعة الملك فيصل، حملة طلابية إعلامية توعوية لطلاب الجامعة والمدارس الثانوية والمواطنين في مدينة الأحساء تحت شعار “معا لوطن خال من الإدمان”، يومي الأحد والإثنين 17-18/ 2 / 1437هـ بمقر الجامعة والمولات التجارية في المدينة.
وأوضح سعادة عميد كلية الآداب الأستاذ الدكتور ظافر الشهري أن الحملة تجسّد دور الكلية في خدمة المجتمع، كما تستهدف تنمية الحس الوطني عند الشباب بشكل رئيسي لأنهم الفئة الأكثر استهدافاً من قبل أعداء الوطن، وتنشئة أجيال واعية تساهم في التطور والنهوض بالمجتمع للقضاء على مثل هذه الآفة القاتلة، فالشباب هم أساس المجتمع، والجامعات والمدارس التعليمية هي السبيل للوصول لفئة الشباب المستهدفة.
من جهته بين سعادة رئيس قسم الاتصال والإعلام الدكتور سامى الجمعان أن الحملة تستهدف فئة الشباب من طلاب المرحلة الثانوية والجامعية لتوعيتهم بخطورة المخدرات وعمل حصانة وسور منيع للتصدي للآفة وعدم الوقوع في خطرها، من خلال تعزيز القيم الأخلاقية والاجتماعية لدى الشباب لرفض تعاطيها، وتفعيل دور أفراد الأسرة في العمل الوقائي، إضافة إلى تحصين الطلاب ذاتيا من الممارسات السلبية الضارة، وذلك باستخدام (الملصقات- الفلاير – الكتيب – الفلم الوثائقي).
وأشاد سعادته بالتعاون الذي يوليه معالي مدير الجامعة وسعادة عميد الكلية في دعم أنشطة وفعاليات القسم.
من جانبه أشار الدكتور حسن نيازي أستاذ مقرر أسس الإعلان والعلاقات العامة، أن الحملة تستهدف في شقها العلمي تدريب الطلاب على إعداد حملات العلاقات العامة وتنفيذها، وإكسابهم مهارة تدشين الفعاليات وتنظيم برامج المسؤولية الاجتماعية كجزء أساسي من صميم عمل العلاقات العامة، كما تتضمن فعاليات عديدة أبرزها إقامة معرض يتضمن ملصقات وفيديو وعرض مرئي وتوزيع فلايرات وكتيب والاستعانة بمدمن متعافٍ يروى معاناته مع المخدرات، وكيفية نجاحه في التغلب عليها .

أسعدنا بتعليقك هنا