بنر ريميك‎

الاعجاز الرقمي في القرآن


الاعجاز الرقمي في القرآن


الصدق

قال تعالى(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) من منطلق هذة الايه أوجه دعوة الى من يملك القليل من الادراك والى من يثق بعقله الى التفكر في ايات الله الكونيه بالادله المجرده وأقول له (ان الدمعه التي يعصرها العقل لاتنطفئ والدمعه التي مصدرها ظلمات العواطف تتبخر) وهذة المعرفه الكونيه ايمان فطري يكتمل بالوقوف على بعض أسرار الاعجاز الرقمي في القران الكريم هنا اتوقف لطرح تساؤل يحير الاذهان !

لماذا الاهتمام بالاعجاز الرقمي في القران؟

ولقد جاءت الاجابه من بعض المهتمين في هذه المسألهلأن أول بعض المعجزات يتم أكتشافها في الكون ثم يتم ربطها بما يحمله القران .

الارقام في القران لها خصوصيه من حيث القيمه الرياضيه وكذلك مجرده عن الدلالات اللغويه والافكاروالقوميات.

هناك اهمية للغة الأرقام في العصر الحديث، حيث تم تسمية هذا العصر بعصر التكنولوجيا الرقمية، هذه المعجزة هي وسيلة أيضاً لتثبيت المؤمن وزيادة يقينه بكتاب ربه لكي لا يرتاب ولا يشك بشيء من هذه الرسالة الإلهية الخاتمة، كما قال تعالى:(وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ).

ونجد معجزة قرانيه رقميه أوردها الله بشكل صريح في قولة تعالى (عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ)بعد هذه الاجابات الشافيه لكل من شكك في أهمية اعجاز الارقام نذهب لتأمل في أيات الله الكونيه ثم نربطها بما جاء في القران لتتجلى لنا معجزته نرى أن الارض تدور حول نفسها 365 مره وهي عدد أيام السنه هذه حقيقه كونيه وعند ربطها بالقران نجد أنه ورد ذكر اليوم 365مره .ومساحة الماء على الارض 75% ومساحة اليابسه 25%هذه حقيقه كونيه وعند ربطها بالقران نجد أن قد وردت كلمة البر 12 مرة وبضمنها كلمة يبسا ( بمعنى البر ) بينما بلغ تكرار كلمة البحر 32 مرة (وفي ذلك إشارة إلى أن هذا التكرار هو بنسبة البر إلى البحر على سطح الأرض الذي هو بنسبة 12 / 32 ). وفي مراحل خلق الانسان أثبت علم الأجنة مراحل خلق الانسان وهذه المراحل هي1-أصل الإنسان (سلالة من طين) 2- النطفة 3- العلقة 4- المضغة 5-العظام 6- الإكساء باللحم 7- النشأة وجاءت معجزة القران لتثبت أن مراحل خلق الإنسان (بني آدم ) هي سبع مراحل قال تعالى: ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ$ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ$ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةمُضْغَةفَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ )[المؤمنون 12ـ14] ووهنا نجد بعض من هذه الإحصائيات العددية لكلمات القرآن الكريم فهناك كلمات متقابلة تتكرر بشكل متساوٍ في القرآن الكريم منها على ومن الامثله لذالك الحياة تكررت 145مرة والموت تكرر 145مرة ايضاً الصالحات تكررت 167 مرة والسيئات تكررت 167مرة الدنيا تكررت 115مرة والآخرة تكررت 115مرة والملائكة تكررت 88 مرة الشيطان تكررت 88 مرة والمحبة تكررت 83 مرة والطاعة تكررت 83 مرة والهدى تكررت 79 مرة والرحمة تكررت 79 مرة الشدة تكررت 102 مرة والصبر تكررت 102 مرة.

واخيرا الابحار في هذالعلم لاشاطئ له فمعجزات الله في كتابه لم تكتشف بعد فمازال العلم الحديث كل يوم بعد نزول هذالقران ب1400سنه يثبت لنا مانزل في هذا التبيان ومن هنا نقول هل هذا التطابق من محض الصدفه حاشا لله .

لذلك لا ينبغي للمؤمن الحقيقي أن يقول بأن المعجزة الرقمية لا تعنيني أو لن تؤثر على إيماني أو لن تزيدني إيماناً. بل يجب عليه البحث والتفكر والتدبر في آيات القرآن من جميع جوانبه. هذا القرآن سيكون شفيعاً لك أمام الله عندما يتخلَّى عنك كل الناس! فانظر ماذا قدمت لخدمة كتاب الله وخدمة رسالة الإسلام


أسعدنا بتعليقك هنا